الرئيسية / ميديا / بالفيديو.. إحصائيات المقاومة السنوية بالضفة تُعد استنزافاً حقيقياً للاحتلال

بالفيديو.. إحصائيات المقاومة السنوية بالضفة تُعد استنزافاً حقيقياً للاحتلال

أجمع مراقبون على أن أعمال المقاومة في الضفة الغربية وفق ما أعلنته إحصائيات رسمية لمركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي تعد استنزافاً حقيقياً للاحتلال وأجهزته المختلفة وتشكل أساساً لتقويض مشروعه التوسعي.
 
وقال الكاتب الدكتور محمد إلهامي أن استمرار المقاومة في خطها البياني وفق معطيات تقرير مركز القدس كفيل بإحداث تحول على المدى المنظور في واقع الضفة الغربية، ومؤشراً مهماً على تجاوز المقاومة لمخطط الاستئصال.
 
بدوره قال الكاتب إبراهيم المدهون إن إستراتيجية الاستنزاف التي تعمل المقاومة وفقها في الضفة الغربية تضرب مشروع الاحتلال في مقتل من خلال نجاحها في فرملة أي مخططات توسعية وتدفعه للانشغال في أغراض دفاعية أجبرته عليها يوميات المقاومين.
 
أما الباحث وليد علي فقال في معرض تعليقه على إحصائيات المقاومة في 10 شهور مضت: إن حالة المقاومة الشعبية والمنظمة في الضفة تشكل سدا منيعاً أمام عقلية صهيونية تؤمن بالتوسع والسيطرة والهيمنة، ويمكن القول إن المقاومة تدافع عبر استراتيجية الاستنزاف بالضفة عن القاهرة وعمان والرياض من أطماع صهيونية.
 
وحول الدلالات السياسية للإحصائيات الرقمية للمقاومة بالضفة أكد الباحث تيسير الخطيب على أن الاحتلال يشعر بخطر كبير جراء نجاح المقاومة في استمرار سلوكها المؤذي للاحتلال وجنوده بالضفة لما يمثله ذلك من “نيران مشتعلة في عقر داره لا يستطيع السيطرة عليها”.
 
بينما علق الباحث السياسي أحمد فهمي على تقرير مركز القدس بالقول إن توحد الفصائل الفلسطينية حول مستوى معين من المقاومة لاستنزاف الاحتلال في الضفة هو خيار مناسب ويحقق هدف محاصرة الاحتلال ومخططاته في الضفة والقدس.
 
وكان مركز القدس قد نشر تقريراً إحصائياً حول أعمال المقاومة في الضفة الغربية خلال 10 شهور مضت أظهرت تنفيذ 33 عملية طعن، 15 عملية دهس، 53 حادثة إطلاق نار، 163 تظاهرة، و3399 نقطة مواجهة شعبية مع قوات الاحتلال.

شاهد أيضاً

حصاد انتفاضة القدس ليوم الأربعاء 7/11/2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *