الرئيسية / تقارير / هدم متواصل واعتداءات مستمرة للمستوطنين في الضفة الغربية والقدس

هدم متواصل واعتداءات مستمرة للمستوطنين في الضفة الغربية والقدس

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء سور مقبرة في خربة ظهر المالح، جنوب جنين دون سابق إنذار.
 
وكان الاحتلال قد استولى على 492 دونما من أراضي القرية في شهر شباط من العام الجاري، لصالح الاستيطان وجدار الفصل العنصري.
 
وفي السياق؛ شرعت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس صباح اليوم الأربعاء بهدم بناية سكنية تعود لعائلة السعيري بضاحية راس شحادة في مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة.
 
كما رفعت مؤسسة “رجافيم” الاستيطانية العنصرية قضية في إحدى المحاكم الإسرائيلية لهدم مدرسة “تحدي 5” في منطقة بيت تعمر، شرق بيت لحم.
 
يذكر أن المدرسة تتعرض منذ إنشائها لمحاولات هدم، بعد أن هدمت قبل ذلك في أول يوم دراسي للعام 2016-2017، وهذه المؤسسة العنصرية مهمتها مراقبة البيوت الفلسطينية في مناطق “ج”، وهي دائما ما تقوم بتوجيه الإدارة المدنية الإسرائيلية نحو هدم المنازل وإيقاف البناء فيها، كما أنها كانت وراء الهدم الإداري في الضفة الغربية، والذي تم إيقافه مؤخرا.
 
من جانبها، أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الثلاثاء مزارعين من منطقة بردلة بالأغوار الشمالية بقلع أشجار زيتونهم المزروعة منذ أعوام وتقع قرب منازل المواطنين.
 
يشار إلى أن أشجار الزيتون عمرها أكثر من 15 عاما، وهو ما يعني سياسات عنصرية من الاحتلال تحاك يوميا تهدف إلى تقويض المواطن الفلسطيني في الأغوار، وحصر السكان في كانتونات صغيرة، والاستيلاء على أملاكهم.
 
تواصل اقتحامات للمستوطنين بحماية من جيش الاحتلال..
 
وفي سياق آخر، أصيب عدد من المواطنين خلال مواجهات عنيفة اندلعت عقب اقتحام الاحتلال والمستوطنين قبر يوسف بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.
 
وأفادت مصادر محلية أن مواجهات عنيفة وقعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في شارع عمان وشارع القدس بالقرب من مخيمي بلاطة وعسكر، أسفرت عن وقوع ٧ حالات اختناق بالغاز وإصابتين بالرصاص المعدني بالرأس.
 
وكانت أعداد كبيرة من الآليات العسكرية ترافقها جرافة، قد اقتحمت المنطقة الشرقية قبل منتصف الليل، وانتشرت في محيط قبر يوسف ومنطقة الضاحية، وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الصوت والغاز.
 
وكان مئات المستوطنين قد اقتحموا قبر يوسف قرابة الساعة الواحدة فجرا، عبر حاجز بيت فوريك شرقي المدينة، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، وأدوا طقوسهم التلمودية.
 
وفي القدس، قاد عضو “الكنيست” الإسرائيلي عن حزب الليكود “يهودا غليك” صباح اليوم الأربعاء، اقتحامات جديدة للمسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.
 
وجددت جماعات من المستوطنين اقتحاماتها الاستفزازية للأقصى، ونفذت جولات مشبوهة في باحاته، حتى خروجها منه، من جهة باب السلسلة.

شاهد أيضاً

70 انتهاكا للمستوطنين في الضفة الغربية خلال أكتوبر الماضي

شهد شهر أكتوبر من عام 2018، ما يزيد عن 70 انتهاكا نفذتها قطعان المستوطنين في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *