الرئيسية / أخر الاخبار / فصائل المقاومة تشيد بوحدة الميدان في التصعيد الأخير

فصائل المقاومة تشيد بوحدة الميدان في التصعيد الأخير

أشادت فصائل المقاومة الفلسطينية، مساء الثلاثاء، بالوحدة التي تمثلت بميدان مواجهة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عبر “غرفة العمليات المشتركة”.
 
فقد أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن “الغرفة” دارت الميدان وصدت العدوان بثقةٍ ورباطة جأش، ولقنت الاحتلال درسًا قاسيًا ودفّعته ثمن جرائمه، وأربكت قياداته وأجبرتهم على التراجع.
 
وشدد المتحدث باسم حماس عبد اللطيف القانوع في تغريدة على “تويتر” على أن انتصار المقاومة وديموميتها سيُنهي الحياة السياسية والعسكرية لبعض قيادات الاحتلال بسبب حماقتهم وفشلهم.
 
كما بين المتحدث باسم حماس حازم قاسم أن ‏العمل المشترك والموحد للمقاومة في الميدان، وإيماننا العميق بعدالة قضيتنا، وإصرارنا على انتزاع حقوقنا من الاحتلال، وقرارنا الذي لا رجع عنه بالعيش وكرامة، كان أكبر ضمانة لهزيمة الاحتلال في كل مرة.
 
وأكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابته أن “الغرفة” كانت تجسيد حقيقي لوحدة قوى المقاومة، والتي أدارت المعركة بكل اقتدار واستطاعت بتكتيكاتها العسكرية أن تغير مسار المعركة وفرض قواعد الاشتباك.
 
وشدد الثوابتة في تصريح مقتضب على أن الحكمة التي تحلت بها “الغرفة” رسالة واضحة إلى الاحتلال أنه إذا ما صعّد أو فكر بارتباك حماقات فإن المقاومة لديها جهوزية عالية للتعامل والتصدي للعدوان.
 
أما القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة أكد أن “الغرفة” تشكل خطوة مهمة وضرورية في الاتجاه الصحيح لتوحيد الطاقات وإمكانيات وجهود المقاومة.
 
وقال أبو ظريفة في تصريح له، إن العمل المشترك الذي تبنته “الغرفة” شكل رداعًا للاحتلال وأعطى مؤشر أن توحد الطاقات يأتي بنتائج أكبر بكثير من العمل المنفرد.
 
وأضاف مستدركًا: “لكنها (الغرفة) بحاجة إلى إطار سياسي يكون قادرًا على تحديد أوجه وتوجهات الموقف العسكري تجاه الحرب أو السلم”.
 
وقالت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة التي تولت الإعلان عن توجهات صد المقاومة للعدوان الإسرائيلي مساء اليوم، إن جهودًا مصرية أسفرت عن التوصل إلى تثبيت وقف إطلاق النار بين المقاومة والاحتلال.
 
وأكدت الغرفة في بيان لها، على أن جهود مصرية “مقدرة” أسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار، مشددةً على أن المقاومة ستلتزم بهذا الإعلان طالما التزم به الاحتلال الإسرائيلي.
 
وأدى القصف الإسرائيلي المتواصل على أهداف مدنية ومواقع للمقاومة منذ عصر أمس لاستشهاد ستة مواطنين وإصابة 25 آخرين، وتدمير 9 بنايات مدنية منها فضائية الأقصى.
 
فيما أعلن الاحتلال عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة العشرات بقصف المقاومة مستوطنات إسرائيلية بأكثر من 400 صاروخ وقذيفة.
 
وجاء العدوان الإسرائيلي عقب استهداف المقاومة حافلة تقل جنودًا إسرائيليين شرق جباليا شمالي قطاع غزة، ردًا على عملية إسرائيلية فاشلة بخانيونس كانت تستهدف المقاومة وراتقى خلالها سبعة شهداء.

شاهد أيضاً

الاحتلال يطور جهازا لمنع اختطاف جنوده

أنهى قسم تطوير الوسائل القتالية في وزارة الأمن الإسرائيلي -مؤخرا- دراسة عدة عروض بين شركات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *